القائمة الرئيسية

الصفحات

مفهوم الاحترام: نيل احترام الاخرين

ماذا يعني الاحترام في الحقيقة؟ هل تحترم نفسك؟ هل تستمع بأذنيك وعقلك وقلبك؟ احترام نفسك هو الطريق لنيل الاحترام

نيل احترام الاخرين

أطفالي لا يتعاملون معي باحترام! مديري لا يظهر لي أي احترام! الموظفين لدي لا يحترمونني!

في الوقت الذي نبدي فيه تعليقات كهذه، فإننا في الحقيقة نحاول المطالبة بالاحترام، وعندما نطلب الاحترام، فإننا نحصل على ما نستحقه؛ وهذا ليس بالكثير! وهدفنا هو أن نحظى بالاحترام، وفي الواقع يوجد جانبان لنيل الاحترام، وكلاهما بسيط؛ تحتاج فقط إلى تغيير تفكيرك قليلًا.

(1) هل تحترم نفسك؟

لن يحترمك الآخرين إذا لم تحترم نفسك، واحترامك لنفسك يعني أن تفعل فقط ما هو صائب بالنسبة لك طالما أنه لا يؤذيك أو يؤذي الآخرين، واترك للآخرين آرائهم حول ما "يجب" القيام به.

كيف نتأكد من أننا نحترم أنفسنا؟ هذا أبسط مما تعتقد، يمكن أن تمهل نفسك خمس دقائق وتدون الأشياء ذات القيمة لديك على ورقة. هل أنت غير متأكد ما هي الأشياء الأكثر قيمة لديك؟ إحدى الطرق لمعرفة ذلك هي من خلال النظر في أفعالك اليومية؛ ليست الأشياء التي تقول إنك تريد القيام بها أو تعتقد أنك يجب أن تفعلها، ولكن ما تفعله حقيقة، هذه هي الأشياء ذات القيمة لديك، ويمكن أن تعرف ذلك أيضًا بطريقة أخرى وهي النظر إلى الأشياء التي لا تحبها؛ فتجد العكس تمامًا هي الأشياء ذات القيمة لديك.

قد لا يتفق الناس معك عندما تحترم نفسك، لكنهم سيحترمونك بسبب اقتناعك باختيارك للإجراء المناسب.

(2) هل تستمع بأذنيك وعقلك وقلبك؟

- استمع بأذنيك يعني أنك لا تضع افتراضات حول ما يقال، فعندما يخبرك طفلك بينما يشير إلى باب الفناء: "أريد أن أذهب إلى هناك"، فقد تفترض أن "هناك" تعني "إلى الخارج"، وبالتالي تخبر طفلك بصرامة "لا" لأن الحرارة 30 درجة في الخارج، ولكن بالنسبة للطفل فإن "هناك" تعني أمام الباب لكي يجلس في الشمس.

كيف نتأكد من سماع الكلمات الصحيحة؟ بمجرد طرح سؤال بسيط مثل: "ماذا تقصد بالضبط عندما تقول ..." في المثال أعلاه، فإن طرح سؤال كهذا سيحسم هذا الافتراض على الفور ويتدارك أي تعليق يشعرك بالإحباط.

- استمع بعقلك يعني اكتشاف "السبب" وراء مطالب الآخرين، وهذا يعني طرح أسئلة مثل: "لماذا هذا مهم؟" أو "لماذا هذا ضروري؟"

يتطلع أعظم القادة والأشخاص الذين يحظون بأكبر قدر من الاحترام دائمًا إلى فهم مواقف الناس، فهم لم يكونوا أبدًا في نفس مكانهم، لذلك لا تفترض أنك تفهم تجربة الآخرين.

- استمع بقلبك يعني أن تكون قادرًا على التعاطف مع الآخرين، وأنت لست مضطرًا إلى الاتفاق مع الآخرين، لكن التعاطف معهم سيكسب ذلك الآخر درجة عالية من الاحترام، وسيكون في الواقع أكثر ميلًا للاستماع ومحاولة لفهم موقفك.

(3) احترام نفسك هو الطريق لنيل الاحترام

هذا السؤال البسيط للاستماع بقلبك: "ماذا لو تم عكس أدوارنا؟" ونيل الاحترام هو التحكم في أفكارك ومشاعرك.

تأكد من تعليم هذا الدرس القيم لأطفالك، وبينما تفعل هذا سترى الجوانب التي تحتاج للعمل عليها.
--------------------------------------------
--------------------------------------------
هل اعجبك الموضوع :
author-img
Arabic-Egyptian translator and blogger - I share my experience in a simple way that suits everyone..... (مترجم ومدون عربي مصري - أشارك خبرتي بأسلوب مبسط يناسب الجميع)

تعليقات