القائمة الرئيسية

الصفحات

صناعة النجاح: تحقيق الأحلام

تحقيق الأحلام

نمتلك جميعًا أحلام، فبعضنا يحلم بالفوز باليانصيب وعدم الاضطرار إلى العمل مرة أخرى، ويحلم آخرون بالذهاب إلى الكلية أو التقاعد أو السفر، ولا يزال البعض الآخر يحلم بالعمل من المنزل، كما قد يرغب البعض في إدارة أعمالهم الخاصة، ومهما كانت أحلامك، من الضروري تحقيقها بشدة، لأننا بحاجة إلى أحلامنا لأنها من تجعلنا نستمر في الحياة. 

(1) دور القدر في تحقيق أحلامنا

وبالنسبة للكثيرين منا، فإن مصيرنا يعتمد عل أحلامنا، لذلك فكر في أحلامك على أنها أهداف صغيرة، كأشياء محددة ترغب في القيام بها خلال الشهر المقبل، أو خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، أو ستة أشهر، أو العام المقبل. 

أما بالنسبة لمن يعتقدون منكم أن مصائرهم محدد مسبقًا، ولا يوجد شيء يمكنكم القيام به حيال ذلك، فأنا لا أعتقد ذلك، فبالتأكيد تحدث أشياء سيئة، ونمر جميعًا بفترات لا يبدو فيها أن الأمور تسير على ما يرام، وبرغم ذلك لا يمكنك الجلوس هناك متوقعًا أو منتظرًا حدوث معجزة، فالأمور لا تسير هكذا. ولتحقيق أحلامك، يجب أن يحدث شيء ما، فأنت وحدك تتحكم في مصيرك وفي تحقيق أحلامك، ولذلك عليك تحديد أهداف صغيرة لنفسك، وإذا واجهتك مشكلة في تحقيق هذه الأهداف، فاطلب المساعدة. 

(2) تطوير المهارات

وبرغم أن لدى كل منا شيء يتقنه، فإن البعض منا يحتاج إلى المساعدة في تطوير مهاراته، ولذلك اطلب المساعدة، ولا تقرر فقط أنك لا تستطيع أن تفعل ذلك، كما لا تجعل أهدافك أيضًا غير واقعية، فابدأ بأهداف صغيرة، ثم انطلق من هناك. 

ربما يكون حلمك هو إدارة عملك الخاص، ومع ذلك، يجب أن تصبح بارعًا في هذا المجال قبل أن تتمكن من القيام بذلك، ولكي تصبح بارعًا وتكتسب المهارة اللازمة، قد تحتاج إلى أخذ دورات أو العمل في وظيفة ذات صلة بالنشاط الذي ترغب في إدارته، وقد يتعين أن تحدث أشياء أخرى قبل أن تحقق هذا الحلم. 

وبينما لدى كل منا مجالات قوية وأشياء يجيدها، إلا أنها لا تتوافق دائمًا مع أحلامنا، ولذلك يمكن تعلم المهارات اللازمة لتحقيق أحلامك، ولكن فقط إذا طلبت المساعدة، وبالتالي إذا كان سبب عدم تحقيق أحلامك هو نقص المهارات، فاطلب المساعدة من شخص ما. وأنت لن تعرف ما إذا كنت جيدًا أو سيئًا في شيء ما حتى تحاول، وقد تضطر في بعض الأحيان إلى وضع بعض الأحلام جانبًا، وهذا جزء من الحياة. 

(3) تصور الأحلام

ويعد من أفضل الطرق لمحاولة تحقيق أحلامك هي تصور نفسك تفعل ما تحلم به، فإذا كان حلمك التقاعد، تصور نفسك خلال يوم تقاعدك العادي، وتصور المنزل الذي تعيش فيه، استيقظ وتصور روتينك اليومي. 

وبالتالي، لتحقيق أحلامك، تذكر أن مصيرك يعتمد على ما تحلم به لنفسك، وأنك تتحكم في هذا المصير.
--------------------------------------------
--------------------------------------------
هل اعجبك الموضوع :
author-img
Arabic-Egyptian translator and blogger - I share my experience in a simple way that suits everyone..... (مترجم ومدون عربي مصري - أشارك خبرتي بأسلوب مبسط يناسب الجميع)

تعليقات