القائمة الرئيسية

الصفحات

تنشئة الطفل: ترشيد الوالدين للتجربة الثقافية عند الأطفال

تنشئة الطفل: ترشيد الوالدين للتجربة الثقافية عند الأطفال

ترشيد الوالدين للتجربة الثقافية عند الأطفال 

تعتبر الألعاب الإلكترونية العنيفة الشكل المفضل للترفيه بالنسبة للأشخاص من جميع الأعمار. ولذلك فإن من أكبر التحديات التي تواجه الآباء والمربين هو معرفة كيف يمكن توجيه الأطفال والشباب في استخدام وسائل الإعلام المختلفة. 

(1) الاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية؟

حدث شيء مماثل لذلك في ثمانيات القرن العشرين، وذلك عندما كان الآباء قلقين في ذلك الوقت بشأن جولة العنف السائدة على شاشة التلفزيون، ولا سيما أن الشباب هم أكثر الأشخاص الذين يميلون إلى استخدام الألعاب الإلكترونية العنيفة، ولهذا أعتقد أنه من الضروري التعامل مع هذه الحقيقة باهتمام كبير، ولكن السؤال هو هل ازدياد ممارسة الشباب للأعمال العدوانية مرتبط بهذا الاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية؟ وبعبارة أخرى، هل هذه المارسات تعزز السلوك العدواني في المجتمع، ولا سيما العنف، أم لا؟ 

لقد أصبح العنف شائعًا هذه الأيام لدرجة أننا نقضي وقتًا أقل في التفكير في أسباب المشكلة، وبالتأكيد فإن الألعاب ليست السبب الرئيسي في ذلك، ولكن يبدو لي أنها تعزز الأنانية أكثر من قيم الإيثار ومحبة الغير، وبالتالي تكرس ثقافة العنف، وبالقطع فإن هذا النوع من الألعاب لا يحترم الناس ولا الحياة. 

(2) ازدياد الاعتداء الجسدي

إن تغذية الطبيعة العنيفة لبعض الشباب لا يبدو أمرًا جيدًا، وتشير الأبحاث التي نشرتها الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم (PNAS) في عام 2018 إلى وجود علاقة بين تعرض الأطفال والشباب للألعاب العنيفة وزيادة احتمال الاعتداء الجسدي. 

ونحن نقدر كثيرًا الترفيه كثقافة، ولكن هذا يجعل الشباب يقضون معظم أوقاتهم بالقرب من وحدات التحكم بالألعاب، بعيدًا عن التعرض للكتب والأفكار، كما أن التكنولوجيا تسمح لهم باللعب مع "لاعبين" آخرين عبر الإنترنت في نفس الوقت، ويعتقد اللاعبون أنهم جزء من مجتمع عالمي غير أن مشاركتهم ليست حقيقية كما تبدو. إن ممارسة الألعاب الإلكترونية العنيفة ليس نشاطًا معقدًا، على العكس من ذلك فإنه نشاط متكرر وعقيم للهروب من الواقع، والأسوأ من ذلك هو عدم اهتمام معظم الآباء والأمهات وهم يحتاجون إلى إعادة النظر في أنشطة الدراسة والترفيه مع أطفالهم. 

(3) الوعي بالآثار المترتبة على الاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية

يجب تجنب الأنشطة التي لا تسمح بمناقشة الآثار الأخلاقية للقرارات المتخذة، كما يجب التشجيع  على ممارسة أنواعًا أخرى من الألعاب التجارية التي تركز على فهم وحل المشكلات المعقدة، فهناك ألعاب تجارية جيدة توفر النمو المعرفي والمتعة في نفس الوقت. 

ولذلك من الضروري أن يوجه الآباء والمربون التجربة الثقافية عند الأطفال، كما يجب إنشاء حوار مع الأطفال حول هذا الأمر، وهذا يستلزم أن يكون البالغون على دراية بما يؤثر على الشباب هذه الأيام ويقدمون التوجيه لهم، فالوعي الثقافي بالآثار المترتبة على الأطفال أمر أساسي، ويمكن في هذا الشأن استخدام الأدوات والعناصر الحديثة كوسيلة للآباء والمربين لمشاركة قيمهم مع الأطفال.
--------------------------------------------
--------------------------------------------
هل اعجبك الموضوع :
author-img
Arabic-Egyptian translator and blogger - I share my experience in a simple way that suits everyone..... (مترجم ومدون عربي مصري - أشارك خبرتي بأسلوب مبسط يناسب الجميع)

تعليقات